مبادرات

أكثر من 2 مليون ورقة مؤرشفة إلكترونياً خلال الأعوام الثلاثة السابقة

"ورشة حكومة دبي" تحقق 85% في الأرشفة الإلكترونية خلال النصف الأول من 2021

كشفت “ورشة حكومة دبي” عن تحقيق نسبة 85% في الأرشفة الإلكترونية خلال النصف الأول من العام الجاري، تماشياً مع التزامها المستمر بدعم مسيرة التحول الذكي وترجمة مستهدفات “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”. وأفادت الإحصائيات الرسمية بأنّ عدد الأوراق والمستندات التي تمت أرشفتها إلكترونياً في الورشة تجاوز مليوني ورقة خلال الأعوام الثلاثة السابقة، في ظل الجهود المتواصلة لتطوير أرشيف مركزي مطابق للمواصفات والمقاييس العالمية.

ويُعزى التقدّم المُحقق في الأرشفة الإلكترونية إلى تبنّي الورشة برنامج (Therefore™ Document Management System) في العام 2018، وذلك في إطار خطة تطوير إدارة الوثائق والأرشيف الورقي والإلكتروني، بما يدعم سياسة دبي الذكية. ويتميز النظام المتكامل لإدارة الوثائق الإلكترونية بسهولة تخزين وإدارة ومعالجة المعلومات الخاصة بالورشة بفعالية وأمان، مدعوماً بمزايا عالية المستوى تشمل المرونة وقوة الأداء والإنتاجية والاستجابة الفورية، فضلاً عن الأمان وكفاءة التكلفة.

وأوضح سعادة فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لـ “ورشة حكومة دبي”، بأنّ عملية الأرشفة الإلكترونية متواصلة في إطار الالتزام الراسخ بدعم خطط دبي الذكية، لافتاً إلى أنّ الورشة حريصة على التنسيق والعمل عن كثب مع الأرشيف الوطني من أجل تطوير نظام متكامل لإدارة الوثائق الجارية والوسيطة، بما يتوافق مع بنود القانون الاتحادي رقم (7) لعام 2008 بشان الأرشيف الوطني والقوانين المعدلة له ولائحته التنفيذية وأعلى المعايير العالمية ذات الصلة، إلى جانب توظيف التكنولوجيا المتطورة في خدمة أهداف “استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية”، والمتمحورة حول بناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق وترسيخ ريادة دبي باعتبارها المدينة الأذكى عالمياً.

وأضاف الرئيسي: “في إطار سعينا لتبني أحدث الأنظمة الرقمية المتطورة، قمنا بتطبيق نظام (Therefore™) المتكامل لإدار الوثائق الإلكترونية، والذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من أنظمة إدارة المحتوى المؤسسي المتعلقة بإدارة الأصول الرقمية والوثائق المصورة ونظم سير العمل ونظام إدارة السجلات، والتي تساهم في حفظ بيانات ووثائق الورشة إلكترونياً. ونفخر بأنّ تكون “ورشة حكومة دبي” ضمن الجهات المطابقة لأعلى معايير الكفاءة والجودة والتميز في مجال الأرشفة الورقية والإلكترونية، ما يدفعنا إلى المضي في توفير مساحات تخزينية ذات معايير عالمية وتطبيق التقنيات المبتكرة، فضلاً عن الامتثال لشهادات المطابقة الصادرة عن “الأرشيف الوطني” في مجال إدارة الوثائق، بما ينعكس إيجاباً على كفاءة العمل الحكومي.”

وتسعى الورشة من خلال الأرشفة الإلكترونية، إلى تعزيز حلول تخزين المعلومات واختصار الملفات الورقية، والتخلص من صعوبة البحث عنها واسترجاعها واختصار الوقت والمساحات المستخدمة. كما تهدف أيضاً إلى حماية المستندات والوثائق ومنعها من التعرض إلى التلف نتيجة تراكم السنوات ومرور الوقت.

إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى