البيئةصالون البيئة

حمدي قصيعة، مدير الإحاطة والتشخيص والتنمية:BFPME دائما في دعم للمشاريع

حصري:

 أُفتتح اليوم 31 جانفي 2017، صالون البناء الإيكولوجي والتجديد في دورته التاسعة، بحضور ممثلين عن وزارة البيئة ووزارة الطاقة ووزارة التجهيز وبعض المسؤولين في هذا المجال. وكان من بين المشاركين بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة (BFPME).

لنا أن نتساءل في هذا الإطار عن علاقة هذا البنك بالبناء الإيكولوجي؟

 “البيئة نيوز” تحدثت مع حمدي قصيعة، مدير الإحاطة والتشخيص والتنمية ببنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة، الذي صرّح بأن تواجدهم في صالون البناء الإيكولوجي للمرة الثالثة على التوالي، يعود إلى إهتمامهم بالمشاريع المجدّدة حيث يعتبرونها فرصة لتمويل مشاريع بها قيمة مُضافة بما فيها قطاع البناء الإيكولوجي.

بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة، الذي يمول مشاريع جديدة أو مشاريع توسعة تتراوح كلفة إستثماراتها الجملية بين 100 ألف دينار و10 مليون دينار، يتميز بكونه “لا يطالب بضمانات خارج إطار المشروع، كما أن التمويل يمكن أن يصل إلى 65 بالمائة من الكلفة الجملية للمشروع”.

كما شدّد محدّثنا على المتابعة المتواصلة خلال مراحل إنجاز المشروع، إضافة إلى الكافاءات العالية لتقييم المشروع.

البنك يدعم أيضا المشاريع المجددة الهادفة إلى تطوير المؤسسات والتي تشمل إستثمارات لا مادية وتكنولوجيا المعلومات والإتصال، إضافة إلى الإقتصاد في الطاقة والإعتماد على الطاقات المتجددة.

إن البناء الإيكولوجي اليوم ورغم كونه ليس مفهوما معروفا بالنسبة للكثيرين غير أنه لم يعد خيارا بل أصبح ضرورة.

الوسوم
إقرء المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ga('create', 'UA-113263524-1', 'auto'); ga('require', 'displayfeatures'); ga('require', 'linkid', 'linkid.js'); ga('set', 'anonymizeIp', true); ga('send', 'pageview');