البيئة

خبراء يزورون ولاية نابل لمراقبة التلوث الصناعي والصحي

أكدت المكلفة بإدارة المنظومات الطبيعية والمختصة بالمناطق الرطبة “رمسار” بالوكالة الوطنية لحماية المحيط نبيهة بن مبارك انطلاق حملة بولاية نابل ”لمراقبة سبختي قليبية وحمام الغزاز ، حيث تم رصد الإخلالات البيئية المتسببة في التلوث وأخذ عينات لتحليلها” ، اليوم الاثنين 11 مارس 2019 .

وبينت أن هذه الحملة “تتضمن معاينات ميدانية للمناطق الرطبة والمؤسسات الاقتصادية الأكثر تلويثا للمحيط فضلا عن متابعة الأوضاع البيئية لمجاري الأودية ، سيقع تقديم تقرير نهائي يتضمن تشخيصا للوضع البيئي بالجهة وتوصيات للحد من التلوث المائي ومقاومة التلوث الهوائي الصادر عن الأنشطة الصناعية والصحية” .

وسيتم خلال الأيام القادمة استكمال حملة المراقبة ، بمناطق وادي الباي ووادي الحجار ووادي دارعلوش ووادي القرعة ، بالإضافة إلى عدد من المناطق الصناعية والمؤسسات الاستشفائية وموانئ الصيد البحري بقليبية والهوارية وسيدي داود وبني خيار ، ومناطق قربة وسليمان والمعمورة وتازركة .

ويشارك في الحملة 7 فرق خبراء ، معززين بمخبرين متنقلين بالإضافة إلى الخبراء والمهندسين من الوكالة الوطنية لحماية المحيط ، وعدد من الباحثين بكلية العلوم ببنزرت وعدد من مكونات المجتمع وممثلي الجمعيات العاملة في مجال حماية البيئة والمحيط بالوطن القبلي .

 

 

 

 

 

 

 

إقرء المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ga('send', 'pageview');