الأمن الغذائيالفلاحة

باجة – المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بباجة، علي المالكي: التداول الزراعي هو الحل…

بقلم سيدة بن عبد الحفيظ

تعتبر  باجة قطبا فلاحيا بالاساس تماشيا وامكانياتها  الطبيعية والمائية الهائلة بكافة ارجاء الولاية .فهي تمسح 350 الف هكتارا ..اذ تبلغ مساحة الاراضي البيضاء القابلة للتدول 200 الف هك منها 45 الغ هك للاعلاف والبقول والزراعات الصناعية ،كما تتميز الولاية بغطاء غابي يمتد على مساحة 110.000 هكتارو45 الف هك للاشجار المثمرة والزياتين…

وباعتبارها القطاع الاستثماري الاول بالجهة ،حظيت باجة هذه السنة (2018) بمحصول هام من القمح  بلغ 2،200 مليون قنطاروقع تجميعها بمركز التجميع المركزي لديوان الحبوب ولو ان التقديرات تشير الى 3،450 مليون قنطار متواصل تجميعها بالمراكز الخاصة…

معطيات امدها ل”الصباح” السيد علي المالكي المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالجهة الذي اوضح بان فعاليات  موسم الحصاد  تمت في ظروف طيبة وعادية دون صعوبات تذكر..

حصيلة اولية تمثل 27 في المائة من الكميات المجمعة على المستوى الوطني وهي ايجابية مقارنة بالسنة الفارطة2017 والتي مثلت 25 بالمائة لا غير  في ظل اقتصار الفلاحين على زراعة القمح  مما ساهم في انخرام التوازن الزراعي وهو ما يستوجب التقليص في مساحات الحبوب لصالح زراعة البقوليات التي توفر خصوبة جيدة للارض وتجنب الاعتماد الكلي على الاسمدة والفسفاط وتمنع ظهور الامراض الفطرية والاعشاب الطفيلية مما يمكن من القيام باستصلاح الاراضي ..

التداول الزراعي هو الحل لتحسين الردودية…

عرج السيد علي المالكي على النتائج المتواضعة في مستوى مردودية زراعة الحبوب  والتي لا تتجاوز ال 27 قنطارا في الهكتار معتبرا الانتاج الفلاحي  مازال حبيسا ومرتبطا بالظروف المناخية  وسيطرة عقلية الربح السريع  مما اضعف خصوبة الارض رغم السعي المتواصل للهياكل الرسمية في تاطير الفلاح في اختيار الصنف  والمداوات والتكيف المحلي… حاثا اهل الاختصاص للانصهار مع الواقع المفيد  للنشاط  الفلاحي وتجسيد التداول الزراعي عبر تداول الزراعات في نفس الحقل لاستغلال جميع طبقات الارض باختيار نبتات متنوعة الجذور ،تحسين خصوبة الارض ،مقاومة الاعشاب الدخيلة ،تخصيب الارض بالمواد العضوية ،الحد منانتشار الامراض والحشرات،تنويع منتوج الفلاح لحمايته من تقلبات السوق والاسعار.

ليبقى السوؤال المطروح هل تنجح الخطة الوطنية للتشجيع على التداول الزراعي بهدف تحسين انتاجية الحبوب والنهوض بزراعة الفول المصري الذي وصل ثمنه الى 180 دينار للقنطار؟…

200 الف هكتارا للزراعات الكبرى…

في اطار استعدادات الجهة للموسم الفلاحي 2018/2019 اكد السيد عبد المجيد الصغير رئيس دائرة الانتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للفلاحة بان المساحات المبرمجة للزراعات الكبرى تبلغ 200 الف هكتارا مع العمل على تقليص مساحة الحبوب الى 163 الف هك وذلك بالمناطق الغير ملائمة على امل دعم زراعات بديلة.

الوسوم
إقرء المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ga('send', 'pageview');