في إطار الاحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيسه، نظم أمس المركز الافريقي لتدريب الصحفيين و الاتصاليين ندوة علمية حول “التكوين المستمر في الاعلام و الاتصال الرهانات و الآفاق.” بحضور مجموعة من الاساتذة الجامعيين و الخبراء المختصين في الاعلام والاتصال الى جانب الشركاء الدوليين. وفي تصريح اعلامي، قال مدير ادارة  التكوين و البحوث و الدراسات، سامي الوسلاتي، ان المركز منذ تاسيسه حريص على تكوين الصحفيين وتدريبهم لاكتساب خبرات واسعة خاصة في ظل العولمة والتكنولوجيات الحديثة : ” الى غاية اليوم قام المركز بتنظيم  944 دورة بين دورات تدريبية و ملتقيات وطنية و دولية، و اكثر من 14 ألف متدرب بين صحفيين و اتصاليين. و هو ما جعل المركز يكتسب   إشعاعا أفريقيا و مغاربيا  ساهم في انتفاع  العديد  من الجنسيات المختلفة بالتدريب والتكوين يصل الى قرابة   85 جنسية”.
و اضاف الوسلاتي ان المؤسسات الاعلامية في تونس  اليوم تقتضي مواكبة التطورات التكنولوجية من خلال الحرص على تدريب وتكوين اطاراتها وصحفييها لكي تتاقلم مع الاعلام الرقمي الحديث وهذا ما يعمل عليه المركز الافريقي لتدريب الصحفيين والاتصاليين.
يشار الى ان برنامج الاحتفال بمرور 40 سنة على تاسيسه شمل مداخلات قيمة لمؤسسي المركز فضلا عن اسناد تكريمات وجوائز للقائمين عليه منذ سنوات.

 

المركز الافريقي لتدريب الصحفيين و الاتصاليين