الثلاثاء , 10 ديسمبر 2019
aren
الرئيسية / الماء / أنشطة وندوات / 270 مليون متر مكعب من المياه المعالجة تحدث ديناميكية كبيرة خاصة في القطاع الفلاحي  

270 مليون متر مكعب من المياه المعالجة تحدث ديناميكية كبيرة خاصة في القطاع الفلاحي  

 

270 مليون متر مكعب هو تقريبا الطاقة الجملية للمياه المعالجة، هذه الثروة الوطنية مازالت لم يقع استغلالها كقيمة مضافة للقطاع الفلاحي خاصة دون استثناء بقية القطاعات الأخرى.

فكما هو معلوم بلادنا مصنفة ضمن البلدان الفقيرة مائيا ومهددة بندرة المياه في المستقبل في ظل التغيرات المناخية. لهذا الغرض، وجب النظر في الإشكاليات التي تواجهها المياه المستعملة المعالجة والتطرق الى الحلول الممكنة لحسن التصرف فيها واعتبارها مثل المياه التقليدية.

وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، وضعت منذ السبعينات برامج وخطط في مجال تحسين المياه المستعملة المعالجة، لكن بقيت الاشكاليات عالقة. حيث لا توجد كميات كبيرة من المياه المستعملة المعالجة المطابقة للمواصفات التونسية  NT 106-02.

أضف الى ذلك، أغلب المساحات المروية بالمياه المعالجة متواجدة بولايات الشمال أي في الولايات الممطرة. كما ان قائمة الزراعات المرخصة فيها محدودة جدا، ممّا يقلص من مردودية المستغلات الفلاحية.

في المقابل لا يزال الفلاح غير واع بأهمية هذه الموارد والشروط الصحية لاستعمالها. من جهة أخرى، تشكو الشبكات المائية من عدم الصيانة والتآكل السريع للتجهيزات بسبب ضعف المنح المخصصة للمندوبيات. كما ان غياب توفر منشآت تخزين المياه لتعديل ذروة الإنتاج مع ذروة الاستهلاك أدى الى تدهور نوعية المياه.

تجاه هذه الاشكاليات بات من الضروري العمل على نظرة جديدة شاملة المدى القريب والطويل ترتكز على دراسة مخطط مديري واضح حول استعمالات المياه المعالجة في شتى القطاعات.

فأمام ندرة المياه، يفترض تنمية استغلال المياه المعالجة عبر التوسع في المساحات المروية بالمجال الفلاحي والسياحي والبيئي والرفع في كميات المياه المستغلة بكافة المجالات. وتكوين فرق عمل جهوية في كافة المجالات.

 

من جهة أخرى يجب إعداد الاجراءات التشريعية اللازمة في خصوص المطابقة للمواصفات حسب الاستعمالات ووضع آليات للتنسيق بين مختلف المصالح المتداخلة. مع المتابعة والمراقبة وضبط برامج التوعية والتحسيس دون ان ننسى جرد ونشر نتائج البحث العلمي المتاحة.

المياه المستعملة المعالجة تبقى مسألة مطروحة قيد الدرس، وعلى الوزارة وبقية الأطراف المتداخلة الأخذ بعين الاعتبار هذه الموارد وحسن استغلالها وتوظيفها لتنمية القطاع الفلاحي. فحسب تقارير رسمية، يفترض ان تخلق 210 مليون متر مكعب من المياه المستعملة المعالجة ديناميكية كبيرة في القطاع الفلاحي عبر احداث 5 اقطاب منتجة ل%83 من المياه المستعملة المعالجة في 11 ولاية و انجاز 7 محطات تطهير.

معرض المياه غير التقليدية ومعالجة المياه

هو لقاء جمع الخبراء والتقنيين  والمختصين في المجال أيام 20 و21 و22 نوفمبر 2019 باتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية تحت اشراف وزارتي الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والشؤون المحلية والبيئة. في هذا الاطار، تشارك مؤسسات وشركات وطنية وخاصة بهدف عرض تجاربها وخبراتها للاستفادة منها طيلة الثلاث أيام.

يحتوي برنامج المعرض في دورته الأولى الذي ينتظم في ظل التغيرات المناخية وامام ندرة المياه، مداخلات قيمة أبرزها، المياه غير التقليدية في أفق 2050 و البحث العلمي وتطويره، و المخلفات الناتجة عن تنقية الماء وإعادة استعمالها في القطاع الفلاحي.

 

 

 

 

عن البيئة نيوز

شاهد أيضاً

وزارة الفلاحة : برامج استخدام المياه المعالجة لا ترتكز على منهجية واضحة

أكد التقني السامي بالادارة العامة للهندسة الريفية واستغلال المياه بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ga('require', 'displayfeatures'); ga('require', 'linkid'); ga('set', 'anonymizeIp', true); ga('send', 'pageview');