السبت , 4 يوليو 2020
aren

من أجل تونس نظيفة تراهن على تغيير السلوكيات وتنشر ثقافة تثمين النفايات

كيف يمكن للمجتمع المدني  أن يكون اليوم قوة اقتراح وكيف له  أن يبرهن  على صلابته وقوته في تغيير السلوكيات ونشر الثقافات؟   في الفترة الاخيرة يتسائل البعض حول ماهية دور المنظمات البيئية وماهية برامجها. وفي هذا السياق ظهرت على اثرها جلة من الجمعيات الناشطة التي لا يفوتها ان تبحث عن الافكار والمقترحات لكي تقدم مشاريع ناجحة اقتدت بها   وزارة الشؤون المحلية والبيئة في أكثر من مناسبة.   “من اجل تونس نظيفة” هي واحدة من الجمعيات الناشطة على الميدان من خلال رؤية واضحة لها اهداف على المدى القصير والمتوسط والطويل. فمنذ تاسيسها الى غاية الساعة نتامل جيدا هذه الجمعية التي ترسم التربية البيئية عبر  تغيير السلوكيات وترسيخ ثقافة المحافظة عن البيئة.

اليوم وفي احدى الاحياء السكنية بمنوبة بحضور رئيس البلدية وممثلين عن وزارة البيئة ومؤسسات اعلامية، بمشاركة المتساكنين،  اطلقت الجمعية  اول مشروع نموذجي حول تجميع النفايات ورسكلتها.

https://www.facebook.com/albianews/videos/601129997397774/?t=6

 

 

عن البيئة نيوز

شاهد أيضاً

مُهندس تُونسي ضمْن لجْنة تحكيم مُسابقة Hult Prize العالميّة للابداع التكنولوجي في البيئة

أكد حمدي حشّاد مهندس بيئي ومختصّ في الشأن المناخي اختياره ضمن لجنة تحكيم مسابقة دوليّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ga('require', 'displayfeatures'); ga('require', 'linkid'); ga('set', 'anonymizeIp', true); ga('send', 'pageview');