البيئةمبادرات

ملخص نتائج مشروع الحاذقين

إثر الأنشطة المختلفة لمشروع الحاذقين الذي انطلق منذ افريل 2020 وشمل 6 واليات: جندوبة، المهدية، قابس، مدنين، تطاوين وقبلي حيث قام أولا بتكوين قادة محليين، ثم نظم أيام تحسيسية موجة للشباب والطّلبة حول الحكم المحلي وأهمية مشاركة الشباب وتقديم أفكارهم المجددة لا لرتقاء بالواقع العام وتبليغ مشاغلهم،

ليتحول في مرحلة ثانية الى ورشات عمل مفتوحة مع المواطنين عموما والشباب والمرأة الفلاحة خصوصا، وبعد المراجعة تقارير مختلف الأنشطة تم إقرار الملاحظات التالية:

  • اغلب سكان المناطق الفلاحية لم يتم تحسيسهم قبل مشروع الحاذقين بأهمية المشاركة مع البلدية ولجانها
  • المواطنون الريفيون لا يعلمون ما هو دور اللجان في البلدية وما هو الانعكاس المادي لمشاركة المواطنين
  •  هناك إشكال في التواصل بين البلدية والمواطنين: البلدية تلاحظ عزوف عن حضور الاجتماعات التمهيدية واجتماعات اللجان بينما المواطنون لا يحضرون إما لعدم وصول المعلومة (الافتات في مواقع لا ينتبه لها المواطن/ نسبة تمدرس ضعيفة في الارياف/أماكن لا تقصدها المرأة مثل المقاهي( أو لعدم معرفة أهمية الحضور
  •  الشباب لا يرى جدوى من المشاركة في الحكم المحلي خاصة لعدم وجوده دائما في منطقته البلدية (الدراسة بعيد عن المسكن الأصلي) ولعدم وجود برامج موجة وجاذبة للشباب
  • أكثر من 70% من النساء المشاركات في المشروع لم يشاركن من قبل في أي اجتماع مع البلدية

بعد اعداد ملخص الملاحظات توجه مشروع الحاذقين للقيام بعملية كسر جليد بين البلدية والمواطنين في المناطق الريفية وخاصة المرأة حيث تم تنظيم أكثر من 11 اجتماع مع البلديات ضمن منطقة عمل المشروع وتضمنت هذه الاجتماع تقديم أهم الاولويات ومطالب المرأة الفلاحة والشباب والنّظر في كيفية ادراجها في جدول أعمال اللجان البلدية حيث تعهدت الفلاحات والحرفيات خلال هذه الاجتماعات بالمواكبة الدائمة للجان البلدية من دورها تعهدت باتباع وسائل اكثر نجاعة للتواصل مع المواطنين

 

أما الاولويات فقد كانت هذه النقاط محل تكرار واجماع بين مختلف المناطق المعنية بالمشروع:

  • ضرورة تفعيل لجنة الفالحة والصيد البحري داخل البلدية
  • ضرورة القيام بمشاريع تهدف للإدماج الاقتصادي والاجتماعي للشباب والمرأة
  •  ضرورة مساهمة البلدية في تسويق منتجات المرأة الحرفية والمرأة الفالحة
  • ضرورة مساهمة البلدية في ايجاد اطر للتكوين والتأطير خاصة للمرأة والشباب
  • ضرورة ايجاد حلول للمناطق التي تشكوا من اشكاليات في الماء الصالح للشراب ومياه الري
  • ضرورة تأطير عمليات تحسيسية حول أهمية المشاركة في الحكم المحلي وتبسيط مفهوم المخطط الاستثماري والميزانية وأنواع الخدمات المسداة من قبل البلدية وقد حرص الاتحاد التونسي للفالحة والصيد البحري على الاعداد لإمضاء اتفاقيات مع البلديات ضمن مشروع الحاذقين للتأكد من ديمومة هذا الحراك على مستوى المناطق الفلاحية ومتابعة نتائجه.
الوسوم
إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق