الإقتصادالبيئةمبادرات

جمعية المنحلة للمواطنة الفاعلة بتوزر:أزمة تسويق التمور التونسية تتجسد في السوق المحلية

تعيش المجالات الواحية ومناطق إنتاج التمور في توزر و قبلي خاصة أزمة في ترويج التمور للسنة الثانية على التوالي مما يبعث على  مؤشرات أزمة هيكلية لهذه المنظومة الفلاحية الهشة. حيث يتكبد الفلاح و أصحاب المستغلات الفلاحية الصغيرة  خاصة في الواحات القديمة الجزء الأكبر من الخسائر بسبب:

  • ارتفاع كلفة الإنتاج و تنامي تأثيرات التغيرات المناخية على جودة المنتوج وكثرة الأمراض
  • ضعف التنسيق والحوكمة المؤسساتية بين مختلف المتدخلين العموميين والمهنيين  مع تداخل للصلاحيات والمهام
  • غياب  الحلول الاستباقية و تأخر الإجراءات مع بداية كل موسم  و خاصة بالنسبة للفلاح الذي يجد نفسه عاجزا في عديد الأحيان عن خلاص فاتورة المياه فما بالك بجني الصابه و حمايتها من الآفات و الجوائح
  • تركيز أغلب الإجراءات و المنح و التدخلات  الخاصة بالتسويق على دعم منظومة التصدير و إهمال كبير لدعم الترويج في السوق المحلية  وغياب أسواق خاصة بترويج التمور من المنتج إلى المستهلك خلافا لما جاءت به التقارير و التوصيات على غرار تقرير دائرة المحاسبة لسنة 2006
  • الارتفاع المتواصل لكميات الإنتاج التي تعدت ال 340الف طن مقابل ضعف نسق تطوير الصادرات في حدود 140 ألف طن  مما يحتم بالضرورة التفكير في آليات جديدة لترويج التمور خاصة في السوق المحلية التي لا يتعدي معدل استهلاك الأسرة التونسية الواحدة فيها إلى 5كغ في السنة.

لمختلف هذه الأسباب تعلن جمعية المنحلة للمواطنة الفاعلة بتوزر إطلاق مشروع

سوق_الرحبة_الواحية  تحت شعار “من اجل مسالك توزيع قصيرة و متضامنة لدعم تسويق التمور التونسية من المنتج إلى المستهلك”

يستهدف هذا المشروع بصفة خاصة  المستغلات الفلاحية الواحية التي لا تتعدى مساحتها هكتارا واحدا كتجربة أولى في إطار تنمية المجالات الواحية وحرصا على المساهمة في الحد من مخاطر ركود تسويق التمور وغياب الحلول العملية لدعم الترويج في السوق المحلية.

هذا المشروع ممول من طرف قطب الاقتصاد الاجتماعي التضامني لبرنامج لنكن فاعلين فاعلات و  الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة جميلة تقدر ب29.633 ألف دينار .

يتكون المشروع من ثلاث تدخلات كبرى :

التعريف بقانون الاقتصاد الاجتماعي التضامني و بناء الثقة بين المتدخلين من خلال:

دورة تكوينية حول قانون الاقتصاد الاجتماعي التضامني

ورشة لصياغة ميثاق الواحات المستدامة و المتضامنة.

دعم قدرات الفلاحة في تخزين و فرز و تعليب التمور من خلال:

توفير مخزن تبريد التمور سعته 20طن

وضع على ذمة الفلاح فضاء خاص لفرز وتعليب التمر مهيئة للنساء العاملات في القطاع

ü      توفير 2000 صندوق بلاستيكي و كارتوني مخصصة للجني والتسويق.

بعث منصة إلكترونية تفاعلية لترويج التمور من المنتج إلى المستهلك توفر:

بالنسبة للبائع والفلاح :

  • وضع خطة اشهارية وتسويقية للمنتجات من المنتج إلي المستهلك
  • وضع خطة لوجيستية لنقل و شحن المنتجات إلى دار المستهلك.

بالنسبة للحريف :

  • متابعة أدق للمنتوج و تقييم الرضا
  • منصة تفاعلية مع المنتجين

 

 

إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى