أخبار

تونس.. اكتشاف أرضية فسيفسائية رومانية بولاية منوبة

 

إكتشف المعهد الوطني للتراث بمنوبة مساء أمس بجهة برج العامري التابعة لولاية منوبة، أرضية فسيفسائية “نادرة” يعود تاريخها عبر العصور الى فترات العهد الروماني.

وفي تصريح إعلامي، بينت المسؤولة العلمية في الآثار بالمعهد، منية عديلي، أنّ هذه الأرضية الفسيفسائية على شكل مطبخ روماني، أو قاعة أكل بالمعلم الأثري غير واضح المعالم الهندسية، والمطلّ من أعلى تلال فرنة، القريبة من هنشير المساعدين وتمثل جزءا من معلم أثري بمدينة فورنوس مينوس بفرنة.

وأضافت المتحدثة أن هذه الأرضية تتكون حسب المعاينة الأولية من طابق أرضي وطابق علوي عليهما زخرفة ونقوش نباتية تعود الى أصالة وقيمة ذلك التاريخ.

وتابعت بالقول:” هذا الاكتشاف الجديد من الفسيفساء، بعد موقع سيدي غريب ببرج العامري المتضمن لمجموعة من الحمامات الرومانية والمكتسب شهرته من خلال لوحة الفسيفساء « دودنيال » المكتشفة في 1898، والمنقولة إلى متحف باردو سنة 1901، يكشف المزيد من المكونات الحضارية لولاية منوبة  والتي بلغ عدد مواقعها الأثرية 700، حي اندثر بعضها، فيما لايزال البعض الآخر مغمورا في انتظار أعمال الحفر والتنقيب”.

الوسوم
إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق