مبادرات

المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط تدعو الى اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة لمواجهة انتشار متحور أوميكرون بالوسط المدرسي

دعت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط، اليوم الاثنين، وزارة التربية واللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا الى اتخاذ إجراءات عاجلة وسريعة لمواجهة انتشار متحور أوميكرون بالمؤسسات التربوية.
وأكدت المنظمة، في بلاغ لها، « متابعتها ببالغ الانشغال تطور الوضع الوبائي في تونس وسرعة انتشار متحور اوميكرون خاصة في الوسط المدرسي وتسجيل حالات كثيرة في مختلف المؤسسات التربوية لاسيما بعد استئناف الدروس إثر عطلة الشتاء.
واعتبرت أنه بات من الضروري الرجوع الى إقرار الحجر الصحي الشامل لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل، لافتة الى ان اكثر من 1300 اطار تربوي لم يخضعوا للتطعيم ضد الفيروس.
وجددت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط نداءها للمواطنين من اجل التضامن والتآزر ورص الصفوف لمقاومة الجائحة بالتوعية والتلقيح والالتزام بتوصيات اللجنة
العلمية وتنفيذ قرارات السلط العمومية الصادرة في الموضوع .
يشار الى ان مؤشرات الوضع الوبائي بالمؤسسات التربوية تدل على تصاعد وتيرة الاصابات بفيروس كورونا في صفوف التلاميذ وهو مادفع وزارة التربية الى غلق فصول او مؤسسات تربوية للخد من انتشار العدوى.

إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى