التنمية المستدامة

العثور على كبسولة من المفترض أن تصل بعد 50 سنة

 

أمل بن حمودة

تمكن شابان من إيرلندا على العثور على كبسولة ملقاة على شاطئ مدينة جويدور، و عند فتحها تبين أنها تحتوي على صور و مسارات رحلة سفينة روسية كانت بصدد استكشاف القطب الشمالي سنة 2018. و في هذه العلبة المعدنية وجدا رقم هاتف تبين أنه لفتاة تعيش في مدينة سانت بطرسبورغ تدعى “سفيتا”، وهي فرد من طاقم السفينة الذين قاموا بدفن الكبسولة في القطب الشمالي. المثير الرعب أنه كان من المفترض أن تصل هذه الكبسولة بعد على الأقل 30 إلى 50 سنة، لكن بسبب الذوبان الهائل و السريع للجليد تمكنت العلبة بعد عامين فقط، من قطع مسافة 4000 كلم من القطب الشمالي إلى إيرلندا،ما يدل على سرعة الذوبان الهائلة الجليد. هذا وقد أظهرت صور الأقمار الصناعية التابعة لناسا تراجع رقعة الطوف الجليدي الصيفي في المنطقة القطبية الشمالية سنة 2020 إلى ثاني أدنى مستوى على الإطلاق بعد 2012 . وكان علماء ألمان قد توقعوا أنه بحلول سنة 2050 ،سيكون القطب الشمالي خاليا من الجليد في بعض فصول الصيف. كل هذه إنعكاسات واضحة تأثيرات الاحتباس الحراري و التغيرات المناخية التي يشهدها كوكب الأرض.

إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى