CHRONIQUE

الصيف متعة حافظ عليه، بتفادي الاكياس البلاستيكية

وجهة نظر

 

كاميليا المثلوثي

الصيف هو متعة الشواطئ وزينه الطبيعة التي تعطي بظلالها على البحر. فانت تتجول على رمال البحر الذهبية تستهويك الفاكهة والمنتجات الطازجة والغلال العذبة. تونس هي مزج بين الطبيعة والغلال التي تستهوي الزائر. فالكل يذهب الى الشاطئ ومعه “بطيخ” او “دلاع” وبعض الفواكه. هكذا هي عادة التونسيين.

وللاشارة فان الغلال التونسية تتميز بجودة عالية وبنكهة مختلفة لا تجدها في دول متقدمة على غرار الولايات المتحدة الامريكية. وتعود أسباب ميزة المنتوج التونسي الى الإنتاج الأصيل “من المنتج الى المستهلك”. لهذا الامر، ضروري دعم الفلاح وصاحب المتاجر والفواكه لكي نحافظ على مردودية الإنتاج ووفرة المواد الغذائية نقصد الغلال.

التخفيف من استعمال الحاويات البلاستيكية المضرة بالبيئة

لا سيما ان المتاجر التونسية وخاصة الاكشاك التي تكثر فيها الحركية في فصل الصيف لا تستعمل بديلا للأكياس البلاستيكية. لهذا الشأن من المهم جدا إعادة النظر في هذه الإشكالية التي تشكل خطرا على البيئة وتوفير حاويات لا تضر باليبئة مثل القفة التونسية والاكياس الصالحة للرسكلة.

 

 

الوسوم
إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق