CHRONIQUE

احذروا أمطار الخريف

 

بقلم كاتب الدولة للموارد المائية والصيد البحري الأسبق، عبد الله الرابحي

ونحن نستقبل موسما جديدا نتمنى ان يرزقنا الله خلاله بامطار تسقي مزارعنا بعد قيض الصيف وتملا سدودنا وتغذي موائدنا المستنزفة اصلا، لا بد من التذكير باخطار الفيضانات على المدن والمنشات والطرقات. فلزاما علينا ان نستحضر كلنا فيضانات ولاية اريانة يوم 10 سبتمبر 2019 وقبل ذلك وتحديدا يومي 21 و 22 سبتمبر 2018 فيضانات نابل مرورا بفيضانات المحمدية يوم 31 اكتوبر 2018 ، وما سببته من دمار وتشريد وضرار ما زالت عديد العائلات والمنشات تدفع ثمنها.الوصع الان واستنادا الى ما اشاهده على مستوى التحضيرات في مختلف الجهات يدعو الى القلق.البالوعات لم يقع جهرهاولا صيانتها،الفضلات الصلبة تملا الاودية والشوارع، فواضل البناء ملقاة في كل مكان.بعض الاودية تكاد بعض البلديات تسلمها شهادة وفاة على غرار وادي بياش بقفصة وغيرها كثيرفي كل الولايات.منشات تصريف المياه مثلdalots وغيرها غيرمجهورة.الوضع ليس تحت السيطرة كما يقال .الاسباب معروفة في ظل بلد لم يعرف استقرارا منذ اكثر من سنة. فلا والي يشعر بالاستقرار ولا مسؤول يرى في بصيص امل.المواطن يرمي الاوساخ ويتهم البلدية،والبلدية ترمي الكرة للمواطن والتطهير. التطهير يشتكي تشتت الصلاحيات بين ادارات متعددة.باختصار دمه تفرق بين القبائل.في الختام اهتراء البنية التحتية هو الشماعة التي نرمي عليها كل الاخلالات التي نشاهدها يوميا وهي القاسم المشترك لنغطي بها اخطاء اصبحنا نعيش معها. الزبالة اصبحت جارنا وصديقنا.وحتى ياتي الاصلاح الذي لن يتحقق الا بمراجعة كل تفكيرنا وثقافتنا وسلوكنا لا بد من استغلال الايام القليل القادمة لوضع المخططات الجهوية على الطاولة من جديد ومعالجة النقاط السوداء في كل الولايات بالرجوع الى اخر مجلس وزاري وقع في الغرض على اثر فيضانات ولاية اريانة.وكما وعدت سابقا ولمزيد التعريف بفيضانات 1969 الاستثنائية مثلما فعلت مع فيضانات 1982اليكم تلخيصا لما وقع حتى تعم الفائدة ونستخلص العبر.
لقد كانت فيضانات 1969 كارثية ومدمرة،لقد تسببت في فقدان وموت 542 شخصا وتشريد 303974 عائلة. كما تسببت في تدمير 70504 منزلا.اكثر من 200كيلومترا من الطرقات وقع تدميرها بصفة كلية حتى ان السؤال الذي كان يطرح على اثر هذه الكارثة :ما هي النشاة التي بقيت ولا ماهي المشاة التي تضررت؟
لقد تسبب جرف السكة الحديدة على طول 120 كلم ومنشاتها من قناطر وحواشي من تكبيد الاقتصاد وقتها خسائر كبيرة بسبب تعطل تصدير الفسفاط والحديد.العاملون في هذين القطاعين وهم حوالي 20000 عاملا احيلو على العطالة chômage لمدة شهرين كاملين.وعلى عكس ما يتداول فقد سجلت ولاية قفصة آنذاك(سيدي بوزيدتتبعها) اعلى عدد للقتلى والمفقودين ب160، تليها القيروان ب 140 ثم سوسة والكاف على التوالي ب45 و 44 مفقودا.
وقد قدرت الخسائر على الطرقات والمعابر ب19 مليون دولارا . وقدرت كلفة الاضرار على السكة الحديدية ب 14,5مليون دولارا.اما خسائر القطاع الفلاحي فقد بلغت 10 مليون دولار.وتلاحظون من خلال هذه الارقام الكبيرة حجم الدمارخاصة اذا قارناها بميزانية الدولة خلال السنوات الاخيرة والتي تدور حول 15 مليار دولارا باحتساب قيمة الدينار.واذا رجعنا الى تحليل وفهم هذه الفيضانات فلا بد من التذكير بان الامطار تواصلت 36 يوما اشهر سبتمبر واكتوبر انطلاقا من يوم 24 و25 سبتمبر الى غاية27 من نفس الشهر ثم تواصلت ايام 6 و7و8 و21 الى 29 اكتوبر. لقد تجاوزت حصيلة الامطار 1200 مم بولاية القيروان وهو ما يقارب معدل ما يتساقط على ولاية القيروان في اربعة سنوات.لفد سجلت محطة حاجب العيون القيس 815 مم في شهر اكتوبر و416 مم خلال شهر سبتمبر.
كما سجلت محطة المكناسي خلال نفس الفترة اي شهري سبتمبر واكتوبر 664 مم وهو ما يعادل 1800٪؜ من معدل الفترة.اما لمكثر فقد سجل في نفس الفترة 857 مم وهو ما يقارب 1100% من معدل الفترة.وقد تسببت هذه الامطار في فيضانات عارة لكل الاودية، وخروج العديد منها على مجاريها مثل وادي الحطب الذي خرج من مجراه ولم يرجع الى وادي زرود وتسبب في اغراق سيدي بوزيد وواصل الى سبخة المجدوب.نفس الشيء لوحظ لوادي العلا الذي اتبع الطريق واحدث مجرى جديد لم يكن مجودا من قبل.سبخة الكلبية التي كانت فارعة قبل سبتمر امتلات وبلغ المخزون 200 مليون مترا مكعبا.اما وادي السدالذي لم يفض منذ سنة1931 فتسبب في تدمير 2 طرقات وجرف السكة الحديدية.
اكثر من 4,5 مليارا من المياه ذهبت اما الى البحر او السباخ ،منها حوالي 1,57 مليارا في شهر سبتمبر و3,12 مليارا لشكر اكتوبر.اما ما سجل على وادي زرود فقد كان هاما يقدره البعض ب 18000مترا مكعبا في الثانية وهذا اقصى ما سجل في تونس.لقد اردت ان اؤكد من خلال هذه التدوينة على وجوب توخي الحذر واعطاء الاودية حرماتها ومواصلة العنايةبالنظافة واليقظة حتى لا يقال ما ندريش وما نعرفش.وخشية من ان تصبح هذه التدوينة مملة اردت ان ارفقها ببعض الصور التي اخذتها بنفسي او من بعض المصادر مع شكري لاستاذي M Colombani وسي القلال وغيرهم على ما تركو انا من دروس ودراسات .يمكنكم مشاهدة المزيد على الرابط
إقرء المزيد

مقالات مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى